الجمعة، 10 فبراير، 2017

إنترميلان يفاجئ ضحية الشرطة الفرنسية بتلك الدعوة !


وجه إنترميلان الإيطالي الدعوة إلى الشاب "تيو" الذي تعرض لاعتداء جنسي بواسطة أفراد من الشرطة الفرنسية، للحضور إلى ملعب "سان سيرو" لمشاهدة إحدى مباريات الفريق.

جاءت تلك الدعوة بعدما ظهر "تيو" مرتديا قميص إنترميلان داخل المستشفى أثناء زيارة الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند له.



وتصدرت قضية الشاب تيو (22 عاما)، عناوين الصحف في فرنسا في الأيام الماضية، إذ نزل المئات إلى الشوارع احتجاجا على ما يقول الشاب أنه عملية اغتصاب بالهراوة، تعرض لها على يد الشرطة أثناء عملية توقيف الأسبوع الماضي.

وأدخل تيو المستشفى وهو يعاني إصابات شرجية حادة وصدمات في الرأس بعد الحادث الذي تعرض له في ضاحية أولني-سو-بوا، شمال شرق باريس، ونشرت صورة لتيو يرتدي قميص إنتر ميلان في المستشفى، خلال زيارة تلقاها من الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند.

وكتب إنترميلان على صفحته الرسمية في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر": اتصلنا بتيو لنقول له أنه عندما يتحسن، سيكون ضيفنا في سان سيرو حيث سيكون بإمكانه ارتداء القميص بفخر.

وأوقف تيو أثناء عملية للشرطة تستهدف من يعتقد أنهم تجار مخدرات ومتعاطون، إلا أن عائلته وأصدقاءه يصرون على أنه غير معني بالقضية، بل تواجد "في المكان والوقت الخاطئين".


وأشار مكتب المدعي العام المحلي إلى أن الشرطة "حاولت توقيف رجل يبلغ من العمر 22 عاما"، وأنه لدى مقاومته التوقيف "قام أحدهم (رجال الشرطة) باستخدام هراوة" ضده، من دون تقديم تفاصيل إضافية.

ووجهت لأحد عناصر الشرطة تهمة الاغتصاب ولثلاثة آخرين تهمة الاعتداء، وأوقف الأربعة عن العمل على خلفية الحادث الذي أعاد إلى الأذهان الجدل الذي كان يحصل سابقا بسبب مزاعم عن شدة تعامل الشرطة مع الموقوفين.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق