السبت، 18 فبراير، 2017

لا يزال مشروع بناء ملعب روما الجديد يواجه العديد من العقبات


لا يزال مشروع بناء ملعب روما الجديد يواجه العديد من العقبات، آخرها إظهار سياسي معارض للمشروع فرضية تعرض الملعب لهجوم من "داعش" بسبب تصميمه.

وواجه المشروع الذي تشرف عليه الإدارة الأمريكية لنادي روما العديد من العقبات طوال السنوات الماضية، تحمل اعتراضات على موقع بناء المشروع، ومساحته، وتصميمه الذي يحتوي على أبراج تعترض عليها بلدية العاصمة الإيطالية.



وكان المشروع قريبا من أن يرى النور، بعد أن ترك رئيس بلدية روما الباب مفتوحا لتمريره، قبل أن تتلقى إدارة روما صفعة جديدة، باعتراض آخر من صاحب مشاريع أقيمت بجانب الأرض التي ينوي النادي بناء ملعبه الجديد عليها.

وحسنت إدارة روما كثيرا من المشروع، وقوفا عند الانتقادات و الاعتراضات التي تلقاها، بإضافة المزيد من المساحات الخضراء، وتقليل ارتفاع الأبراج، لكن دون جدوى. لأن فكرة الإبراج تبدو مرفوضة تماما من المعارضين، حيث قال عنها السياسي فيتوريو سجاربي، "إن بني الملعب فسيجذب داعش لوضع قنبلة تحت تلك الأبراج".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق