السبت، 18 فبراير، 2017

أجويرو .. مرحلة الرد على جوارديولا أو تأكيد صحة قراره


أصبح الأرجنتيني سيرجيو أجويرو في وضعية حرجة للغاية رغم استعادته منطقيا مركزه الأساسي من الشاب جابرييل جيسوس الذي تعرض لإصابة من المرجح أنها أنهت الموسم بالنسبة له. النجم الأرجنتيني سيكون تحت ضغط إثبات قدراته أمام المدرب بيب جوارديولا خلال الأشهر القليلة المقبلة.

من تابع النجم الأرجنتيني منذ بداية الموسم يعلم كم كان مستواه منخفضا رغم تسجيله 12 هدف ضمن مسابقة الدوري الإنجليزي الممتاز، فالمسألة لا تتعلق بعدد الأهداف المسجلة بقدر ما يتعلق بعدم دخوله في منظومة بيب جوارديولا بشكل جيد، مع إهداره العديد من الفرص السهلة، ناهيك عن عدم تسجيله أي هدف ضد الفرق الست الأولى في جدول الدوري الإنجليزي الممتاز.

مستوى أجويرو السيئ منح جوارديولا المبرر لاستبعاده عن التشكيلة الأساسية لمانشستر سيتي بعد استقطاب جابرييل جيسوس، قرار كان بيب يرغب باتخاذه منذ مدة طويلة والدليل أنه لم يشركه في مواجهة برشلونة ضمن مسابقة دوري أبطال أوروبا، فلو امتلك اللاعب المناسب لتعويضه لما رأينا سيرجيو أساسيا في الأشهر الثلاث أو الأربع الماضية.

مستوى أجويرو السيئ مع تألق جابرييل جيسوس في مبارياته الأولى بقميص السيتي جردت الأرجنتيني تماما من الدعم الجماهيري والإعلامي ضد قرار بيب، بل الكثيرون رؤوا أن الإسباني محقا 100٪ في قراره خصوصا بعد أن لمح سيرجيو حول رغبته في الرحيل عن السيتي نهاية الموسم.



الآن جيسوس أصيب، وجوارديولا مضطر للاعتماد على أجويرو في مسابقة دوري أبطال أوروبا والدوري الإنجليزي الممتاز لأن أحوال فريقه لا تحتمل الخطأ، مما يمنح سيرجيو فرصة للرد على مدربه.

لكن سيرجيو فوت فرصة الرد على جوارديولا خلال مواجهة بورنموث بإهداره بعض الفرص السهلة، حتى الهدف الذي اعتقدنا جميعا أنه سجله وضحت الإعادة بأنه أهدر الفرصة برعونة لولا تدخل مدافع المنافس في وضع الكرة داخل شباكه مما حسم الانتصار لصالح السيتي.

أجويرو لاعب كبير جدا، لكنه في ذات الوقت لم يظهر الشخصية القوية التي تجعله يفرض نفسه على بيب جوارديولا حتى الآن، بل حين استبعاده من قبل مدربه عن التشكيلة الأساسية ازداد أداؤه سوءا، وهي نقطة سلبية تحسب ضده.

الأسابيع المقبلة ستكون حاسمة في مصير الأرجنتيني، فإن لم يحضر لمساعدة السيتي في المباريات الصعبة والمعقدة سيكون استمراره ضمن صفوف الفريق أمرا مستحيلا، بيب من المدربين الذين لا يمنحون اللاعبين فرصة أخرى إن اتخذ القرار النهائي بحقهم.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق