الجمعة، 10 فبراير، 2017

كيف سيعالج زيدان غياب مودريتش وكروس أمام أوساسونا؟


ما زال زين الدين زيدان المدير الفني لريال مدريد يعيش في ظروف معقدة بسبب الإصابات والغيابات رغم عودة معظمهم إلى التدريبات خلال الأيام الماضية، لكن المدرب الفرنسي سيضطر لخسارة اثنين من ركائز الفريق معا في مواجهة أوساسونا وهما لوكا مودريتش وتوني كروس.

زيدان نجح في معظم الاختبارات التي خاضها بغياب مودريتش أو كروس منذ بداية الموسم، لكن المهمة تعقدت بشكل أكبر الآن كون اللاعبان سيغيبان في نفس الوقت، فالأول ما زال لم يتعافى من الإصابة بشكل كامل، أما الثاني فلن يشارك بسبب تراكم البطاقات الصفراء.



الحلول المتاحة

الخيارات المتاحة أما زيدان عديدة كونه يملك عمق كبير في دكة البدلاء، فيمكن الدفع بالثنائي كوفاسيتش وإيسكو أمام كاسيميرو، بحيث يقوم كوفاسيتش بدور توني كروس في ضبط إيقاع الفريق ويقوم إيسكو بمهمة ربط الخطوط الأمامية.

كذلك يمكن لزيدان الدفع بأربعة لاعبين في خط الوسط ومهاجمين فقط، بحيث يتم الاعتماد على كاسيميرو، كوفاسيتش، إيسكو، أسينسيو، وأمامهم كريستيانو رونالدو وكريم بنزيما (ألفارو موراتا).

كما يملك زيدان خيار مهم وهو لوكاس فاسكيز الذي يمكن الاعتماد عليه كلاعب خط وسط على الرواق الأيمن، والدفع بإيسكو أو أسينسيو على الجبهة المقابلة، وفي العمق يلعب كاسيميرو وكوفاسيتش مع مراعاة اختلاف أدوارهما في الملعب.

المشكلة التي تؤرق زيدان

أكثر ما يشغل بال زيدان هو كيفية المحافظة على توازن الفريق بغياب اللاعبين المسؤولين عن ضبط الإيقاع، فكاسيميرو لا يجيد هذا الدور على الإطلاق، وكذلك الأمر بالنسبة لكوفاسيتش الذي يقدم عروض مبهرة في الفترة الأخيرة لكنه ما زال يفتقد للرؤية التي يملكها كروس ومودريتش في خط الوسط.

وهذا يقودنا إلى ضرورة الاعتماد على إيسكو في هذه المباراة مهما كانت التشكيلة والخطة التي سيلعب بها المدرب الفرنسي، فصحيح أن إيسكو يلعب برتم أبطأ من الألماني والكرواتي لكنه يملك رؤية مميزة في وسط الميدان، وقادر على الاحتفاظ بالكرة تحت الضغط، كما يقدم بمجهود بدني كبير عندما يتم التعويل عليه منذ بداية اللقاء، ويجب عدم نسيان أنه شغل مركز اللاعب المحوري في العديد من المناسبات خلال الموسم الماضي وبداية هذا الموسم وأدى بشكل جيد.

إذا، ما هي التشكيلة المثالية

بالنظر إلى سهولة المنافس الذي يحتل المركز الأخير، يجب على زيزو ​​التفكير في كيفية السيطرة على الكرة بأكبر قدر ممكن، هذه الاستراتيجية ستسفر عن خلق فرص سانحة للتسجيل في نهاية المطاف كون أوساسونا الأضعف دفاعيا في البطولة ويرتكب مدافعوه العديد من الأخطاء في معظم المباريات.

كاسيميرو كلاعب ارتكازي، كوفاسيتش وإيسكو في خط الوسط، وأمامهم الثلاثي لوكاس فاسكيز وكريستيانو رونالدو وكريم بنزيما (موراتا)، مع مراعاة تواجد فاسكيز في خط الوسط في العملية الدفاعية، ويتحول إلى مهاجم ثالث في العملية الهجومية، اعتقد أن هذه هي التوليفة الأنسب لمباراة سهلة نسبيا كهذه لكنها مهمة للغاية ولا بديل فيها عن النقاط الثلاث.

زيدان بهذه التشكيلة سيضمن المحافظة على توازن الفريق دفاعيا بمساندة فاسكيز للاعبي خط الوسط، كما سيضمن كثافة عديدة عند شن الهجمات في ظل امتلاك كوفاسيتش وإيسكو نزعة هجومية كبيرة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق