السبت، 18 فبراير، 2017

5 لاعبين قادرين على تعويض سانشيز في آرسنال


بدأ الشك يدور حول قدرة نادي آرسنال الإنجليزي ومدرب الفريق الفرنسي أرسين فينجر على الحفاظ على النجم التشيلي أليكسس سانشيز في الموسم القادم.



وتشير التقارير الصحفية والإعلامية الإنجليزية إلى أن سانشيز ينوي الرحيل خلال فترة الانتقالات الصيفية القادمة في ظل عدم إيمانه بقدرة الفريق على تحقيق الألقاب.

وفي نفس الوقت يجبر قرار سانشيز إدارة النادي اللندني على التفريط به في الصيف في ظل بقاء عام على نهاية عقده منذ ذلك الوقت.

ولن تكون نهاية آرسنال برحيل سانشيز عن الفريق، حيث أن هنالك العديد من اللاعبين القادرين على تعويضه، وأبرزهم:

1- الفرنسي أنطوان جريزمان (أتلتيكو مدريد)



تشير الصحافة الإسبانية إلى أن الموسم الحالي هو الأخير لأنطوان جريزمان في العاصمة مدريد، وخلال فترة الانتقالات الصيفية القادمة سيكون بمقدور الأندية التوقيع معه.

لكن رغم أن جريزمان سيكون متاحا بحسب الصحافة الإسبانية إلا أن النادي سيواجه منافسة شرسة من قبل عدة أندية تريد التوقيع معه أبرزها مانشستر يونايتد وبايرن ميونخ.

2- الكولومبي خاميس رودريجيز (ريال مدريد)



اقتربت نهاية مسيرة اللاعب الكولومبي في ريال مدريد بعد أن أصبح في الموسمين الماضي والحالي من اللاعبين الغير معتمد عليهم في تشكيلة المدرب الفرنسي زين الدين زيدان.

وهنالك عائق كبير أمام آرسنال وهو السعر الكبير المطلوب للتخلي عن خاميس، وفي نفس الوقت وجود أندية كبيرة تريد التوقيع معه.

3- توماس ليمار (موناكو)



لاعب موناكو الشاب يعتبر من اللاعبين الأقل تكلفة في القائمة التي تستطيع سد فراغ رحيل سانشيز في الصيف المقبلة خاصة من الناحية المادية.

ومن جانب أخر يريد اللاعب الرحيل عن موناكو في ظل علاقته السيئة مع وكيل أعماله.

4- دوجلاس كوستا (بايرن ميونخ)



عبر اللاعب البرازيلي عن رغبته في الرحيل عن بايرن ميونخ في الصيف القادم في حال لم يقم النادي الألماني بزيادة راتبه.

إلا أن اللاعب يعتبر من أفضل لاعبي بايرن ميونخ والتفريط به من قبل إدارة النادي الألماني تعتبر شبه مستحيلة.

5- ماركو رويس (بوروسيا دورتموند)



في كل موسم يتحدث الجميع عن قتراب رويس من الرحيل عن بوروسيا دورتموند بعد رحيل جميع النجوم الذين تألقوا في صفوف الفريق خلال السنوات الأخيرة.

ولا يزال رويس قريب من الرحيل، وفي نفس الوقت يواصل الجميع ربط اللاعب بالاتضمام لآرسنال.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق