الثلاثاء، 7 فبراير، 2017

يورجن كلوب يعترف بمعاناة ليفربول ويؤكد الحاجة إلى رد فعل


اعترف يورجن كلوب مدرب ليفربول الإنجليزي أن الجميع في فريقه بحاجة ماسة إلى إظهار ردة فعل قوية خلال الفترة القادمة بعد التعرض إلى خسارة محبطة بهدفين دون رد أمام هال سيتي مساء السبت الماضي.

ولم يتمكن ليفربول من إنهاء سلسلة النتائج المخيبة في عام 2017 بعد التعرض للخسارة الرابعة في الدوري الإنجليزي هذا الموسم على يد هال سيتي، حيث سجل كل من ألفريد نداي وباي نياس هدفي اللقاء.



وأراد فريق يورجن كلوب استعادة مستواه، لا سيما بعد الأداء الإيجابي الذي قدمه أمام المتصدر تشيلسي الذي تقاسم مع ليفربول النقاط بعد انتهاء المباراة بنتيجة هدف لمثله على ملعب أنفيلد.

وأكد المدرب الألماني على ضرورة استغلال مواجهة الريدز القادمة مع توتنهام على ملعب أنفيلد لإظهار ردة الفعل المطلوبة بعد النتيجة التي تعرض إليها أمام هال سيتي وقال: "يجب علينا جميعا إظهار ردة فعل قوية، وهذا الأمر لا ينطبق فقط على اللاعبين".

وتابع بقوله: "الجميع يقول بأننا نقدم مباريات رائعة أمام الفرق الكبيرة ولكننا نهدر النقاط أمام الفرق الأخرى، هذا الأمر لا يعجبني ولكن يجب علينا تقبله، ليس من السهل التحدث عن هذا الأمر لأنني لست معتادا على هذه الظروف".

واضاف المدرب يورجن كلوب: "قضيت معظم حياتي باللعب مع الفرق الأضعف بالإضافة إلى تدريبها، ولم نمتلك فرصة الفوز إذا كان الفريق الآخر يواجهنا بكامل قواه، يجب علينا الآن بذل قصارى جهدنا خلال المباريات والحصص التدريبية".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق