الجمعة، 6 يناير، 2017

لاعبو ارسنال يتوقعون رحيل سانشيز بسبب تصرفه.


يبدو أن رد فعل اللاعب أليكسيس سانشيز داخل غرفة خلع الملابس برفيقه الارسنال ، بعد التعادل 3-3 ضد بورنموث الثلاثاء الماضي، ترك انطباعا سيئا لدى زملائه في أرسنال حول إمكانية رحيله عن الفريق بنهاية الموسم.


وفي الوقت الذي احتفل فيه لاعبو أرسنال بعودتهم من الخسارة بثلاثية نظيفة إلى التعادل بثلاثة أهداف لمثلها، بدا الدولي التشيلي غاضبا من هذه النتيجة التي ستقلل من فرصهم في المنافسة على لقب البريميرليج، فرمى قفازيه أرضا ودخل النفق المؤدي إلى غرفة الملابس متجاهلا الجميع.

وسيطرت خيبة أمل سانشيز على مزاجه داخل غرفة الملابس ووفقا لما نشرته صحيفة "تيليجراف" فإنه كان غاضبا جدا وتجاهل الحديث مع أي من زملائه، حيث وصف المصدر وجه سانشيز "بالرعد"، وهو ما أكد لعدد من لاعبي الفريق أن اللاعب البالغ من العمر 28 عاما قد يرحل بنهاية الموسم وأنه لن يجدد عقده مهما كان عرض أرسنال له، فهو يرى فريقه غير قادر على المنافسة على الألقاب.

من جهته تجاهل المدرب أرسن فينجر كل هذه التقارير وبدا غير مهتم بالسلوك الذي أظهره الفائز بلقبي كوبا أمريكا 2015 و2016، فقال في حوار نقلته شبكة سكاي سبورتس "ما الغريب في ذلك؟ نحن نريد الفوز بالمباريات ومن الطبيعي ألا تكون سعيدا عندما لا تفوز، دون عاطفة لن تتمكن من العودة بالنتيجة في الدقيقة 70 وأنت خاسر بفارق 3 أهداف، الجميع محبط هنا وبالطبع ليست هناك مشكلة مع سانشيز".


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق