الجمعة، 6 يناير، 2017

دييجو كوستا: لولا هذا الشخص لغادرت تشيلسي بالصيف.


دييجو كوستا مهاجم نادي تشيلسي الانجليزي لكرة القدم، اعترف بأنه كان قاب قوسين أو أدنى من الرحيل عن "الستامفورد بريدج" خلال سوق الانتقالات الصيفي الماضي، ولكنه تراجع عن الأمر في نهاية المطاف وقرر البقاء رفقة تشيلسي. 


وارتبط هداف البريميرليج الحالي برصيد 14 هدفا بالعودة إلى أتلتيكو مدريد في الصيف الماضي، وبالفعل أنهى اللاعب المفاوضات حول ارتداء قميص الفريق الاسباني مرة أخرى، ولكن تمسك المدرب الجديد لتشيلسي أنطونيو كونتي به حال دون إتمام الصفقة.

وصرح كوستا قائلا "هل كنت على وشك الرحيل في الصيف؟ نعم نعم.. كنت على وشك الرحيل.

ولكني سعيد بالتواجد هنا الآن، لقد كنت أريد مغادرة تشيلسي ليس لأي سبب يتعلق بتشيلسي ولكن لأسباب عائلية، فقد كان أمامي فرصة العودة إلى أتلتيكو، ولكني قابلت الكثير من الدعم هنا من قبل المحبين وأنا سعيد بالبقاء مع تشيلسي؛ لأن الجماهير هنا تحبني كثيرا".

وتطرق للحديث عن علاقته الوطيدة بكونتي واصفا "المدرب منذ الوهلة الأولى تحدث معي وأخبرني أنه سيعول علي كثيرا، لقد بدا ودودا للغاية إنه ليس فقط بمثابة الرئيس بل هو شخص مقرب من كافة اللاعبين، شخص يشعرك بأنه يمكن اللجوء إليه في أي وقت تمر خلاله بلحظات صعبة".


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق